معلومات عن الهيئة (PERSGA)

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن (PERSGA)، هي هيئة حكومية متعددة الأطراف تهدف إلى الحفاظ على البيئة البحرية في البحر الأحمر وخليج عدن، وتضم الهيئة في عضويتها الدول العربية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن وهي : المملكة العربية السعودية، جمهورية مصر العربية، جمهورية السودان، المملكة الأردنية الهاشمية، جمهورية جيبوتي، الجمهورية اليمنية، جمهورية الصومال الفيدرالية. وتستمد اطارها القانوني من اتفاقية جدة 1982.

ويتولى المجلس الوزاري للهيئة وضع السياسات والتوجهات الخاصة بها واعتماد ميزانيتها وسياساتها الفنية. ويتشكل المجلس الوزاري من وزراء البيئة في الدول الأعضاء ويعقد اجتماعاته بشكل دوري مرة في كل عامين برئاسة إحدى الدول الأعضاء.

ويتم تسيير الأعمال اليومية في أمانة الهيئة بواسطة فريق من الخبراء من الدول الأعضاء برئاسة أمينها العام الذي يقدم بدوره تقريراً تفصيلياً للمجلس الوزاري حول كافة أنشطة الهيئة وماتم تحقيقه من إنجازات في كل دورة. وتستضيف المملكة العربية السعودية المقر الرئيسي للهيئة بمدينة جدة منذ العام 1996.

اتفاقية جدة 1982 - وإعلان القاهرة 1996

تشكل الاتفاقية الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن والمعروفة باسم “اتفاقية جدة 1982” الاطار القانوني للهيئة.  حيث قامت جميع الدول الأعضاء بالتوقيع والتصديق عليها عام 1982، وكانت الهيئة حينها مشروعا ً اقليمياً، وقد جاء انضمام هذه الدول إلى الاتفاقية كتعبير عن التزامها بالحفاظ على البيئة البحرية في الإقليم. إذ تعبر نصوص هذه الاتفاقية -بعبارات واضحة- عن مدى الالتزام وعن توفر الإرادة السياسية للدول الأعضاء في الحفاظ على البيئة البحرية في الاقليم.

وفي عام 1996 صدر إعلان القاهرة والذي تحولت الهيئة بموجبه إلى كيان رسمي يمارس عمله حماية البيئة البحرية في الإقليم. ومنذ ذلك الحين تستضيف المملكة العربية السعودية المقر الرئيسي للهيئة في مدينة جدة، كما تستضيف جمهورية مصر العربية منذ عام 2006م المقر الرئيسي لمركز المساعدات المتبادلة للطوارىء البحرية (إيمارسجا) في مدينة العردقة.

برامج الهيئة

  • التأقلم مع تأثيرات التغير المناخي
  • التنوع الإحيائي وشبكة المحميات البحرية
  • الرصد البيئي الإقليمي
  • مركز المساعدات المتبادلة للطوارىء البحرية (إيمارسجا)
  • التدريب وبناء القدرات
  • رفع الوعي والتعليم من أجل التنمية المستدامة
  • حماية البيئة من التلوث البحري
  • الحد من اثار النفايات البحرية المبعثرة

رؤية الهيئة

بيئة بحرية نظيفة واستخدام مستدام للموارد وتنمية اجتماعية وازدهار اقتصادي في الاقليم

مركز المساعدات المتبادلة للطوارىء البحرية (إيمارسجا)

ينبع الإطار القانوني لـمركز المساعدات المتبادلة للطوارىء البحرية في البحر الأحمر وخليج عدن  EMARSGA من البروتوكول المتعلق بالتعاون الإقليمي في مكافحة التلوث البحري بالنفط والمواد الضارة الأخرى في حالات الطوارئ (1982) والملحق اتفاقية جدة. 

حيث نص هذا البروتكول على إنشاء مركز للمساعدات المتبادلة في حالات الطوارئ في البحر الأحمر وخليج عدن (EMARSGA).

وقد تم الاتفاق في نوفمبر 1989 في اجتماع للدول الأعضاء بمدينة الاسكندرية على أن يتم انشاء هذه المركز في مدينة الغردقة بجمهورية مصر العربية.

وافتتح المركز رسميا في 2006 بحضور وزراء البيئة في الدول الاعضاء ومنذ ذلك الحين يمارس مهامه بالتعاون مع الدول الأعضاء 

مالذي تقوم به (PERSGA) ؟

  • إعداد الخطط وتطوير السياسات وصياغة بروتكولات التعاون الاقليمي.
  • تطوير اجراءات حماية بيئية مشتركة لصون الموارد البحرية الطبيعية.
  • رصد الوضع البيئي الراهن، وإصدار التقارير الدورية لنقاط الاتصال الوطنية.
  • تحديد المصادر المحتملة للتلوث وتنسيق جهود الحماية الاقليمية.
  •  بناء القدرات الإقليمية عن طريق تنفيذ دورات تدريب اقليمية ووطنية متطورة في مجال حماية البيئة البحرية.
  • رفع الوعي البيئي والمشاركة المجتمعية في مجال حماية البيئة.

PERSGA Twitter

#تخطيط_الحيز_البحري هو عملية تحليل وتوزيع الحيز المكاني والزماني للأنشطة البشرية في المناطق البحرية لتحقيق الأهداف البيئية والاقتصادية والاجتماعية، ويجمع بين مختلف مستخدمي المنطقة البحرية والساحلية لاتخاذ القرارات حول الاستخدام الأمثل للموارد البحرية بشكل مستدام.

تنمو أشجار الشورى في الجزء الأمامي من سواحل #البحار و #المحيطات ومن أصل 70 نوعاً تم تسجيلها عالمياً يعيش في إقليم #البحر_الأحمر و #خليج_عدن 4 أنواع . و يوجد لأشجار الشورى أهمية اقتصادية وبيئية كبيرة. ولذا تبذل #الهيئة_الإقليمية ودولها الأعضاء جهوداً كبيرة للمحافظة عليها.

لأكثر من 100 مليون عام غطت #السلاحف_البحرية مساحات شاسعة من بحار ومحيطات العالم وأدت دوراً حيوياً في النظم البيئية وهناك 7 أنواع مسجلة عالمياً منها خمسة في إقليم #البحر_الأحمر و #خليج_عدن
وتبذل #الهيئة_الإقليمية
#PERSGA
ودولها الأعضاء جهوداً كبيرة للمحافظة على السلاحف البحرية

لأكثر من 100 مليون عام غطت #السلاحف_البحرية مسافات شاسعة عبر بحار ومحيطات العالم، وهناك سبعة أنواع تم تسجيلها عالميا، منها خمسة أنواع مسجلة في منطقة #البحر_الأحمر و #خليج_عدن
وقد تم ادراج السبعة أنواع ككائنات #مهددة_بالانقراض على القائمة الحمراء للاتحاد العالمي لصون الطبيعية.

Load More...