الشركاء  الإقليميون والدوليون

مرفق البيئة العالمي (GEF) – تم تنفيذ المرحلة الأولى من برنامج العمل الاستراتيجي الخاص بالهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن بدعم كامل من مرفق البيئة العالمي، والهيئة حالياً بصدد تقديم طلب للحصول على دعم للمرحلة الثانية من البرنامج. الهيئات الثلاث المنفذه للمشروع هي: البنك الدولي وبرنامج الأمم المتحده للتنمية وبرنامج الامم المتحده للبيئة.

البنك الدولي – تعود شراكة الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن مع البنك الدولي إلى عام 1996، حيث كان البنك الدولي واحدا من الأطراف المنفذة لخطة العمل الاستراتيجية، وسيواصل العمل مع الهيئة كطرف منفذة للمرحلة الثانية من برنامج العمل الاستراتيجية والتي ستقدم لمرفق البيئة العالمي

شبكة العمل الدولية للشعب المرجانية (ICRAN) – تربط الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن شراكة طويلة الأمد مع شبكة العمل الدولية للشعب المرجانية، ويجرى العمل حالياً على مشروع تثبيت عوامات رسو في المحميات البحرية في السودان.

منظمة الأمم المتحدة  للأغذية والزراعة (FAO) تعمل المنظمة حاليا بتعاون كامل مع الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن على تنفيذ مشروع في منطقة البحر الأحمر وخليج عدن حول مصادر الأحياء المائية.
النشاط مصادر الأحياء البحرية/ مصايد الأسماك الجامعة العربية – تم تكليف الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن رسميا من قبل جامعة الدول العربية كجهة مسؤولة عن تنفيذ الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية في العالم العربي.

جامعة الدول العربية – تم تكليف الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن رسميا من قبل جامعة الدول العربية كجهة مسؤولة عن تنفيذ الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية في العالم العربي.

مركز التنمية والبيئة للإقليم العربي وأوروبا (CEDARE) – بموجب الاتفاقية بين الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن ومركز التنمية والبيئة للإقليم العربي وأوروبا يقدم المركز الدعم الفني للهيئة كمستشار للشئون الخاصة بأنظمة المعلومات الجغرافية.

المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ISESCO) – صاغت المنظمة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة مذكرة تفاهم تقوم بموجبها المنظمة الإسلامية بمساعدة الهيئة على تطبيق أنشطتها التدريبية التابعة للبرنامج التدريبي الخاص بالهيئة وذلك من خلال تمويل ورش العمل بشكل منتظم (على الأقل مرتين في السنة)

برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) – إن برنامج العمل العالمي ( GPA ) التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة هو شريك للهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن في مشروع حماية البيئة البحرية من التلوث الناتج عن المصادر البرية، حيث يقوم البرنامج بتمويل ودعم الهيئة في العديد من الأنشطة في هذا المجال.

تعتبر الشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة شراكة استراتيجية في مجال المحافظة على البيئة البحرية في الإقليم. ولقد قامت الهيئة بتوقيع مذكرة تفاهم في 13 ابريل 1996م، للتعاون في هذا المجال. وقد قام البرنامج بمساعدة الهيئة فنياً في دعم بناء القدرات في مجالات ادارة النظام البيئي وتلوث البيئة البحرية من المصادر البرية والنفايات البحرية وادارة المياه المهدورة، وفي مجال التأقلم على التغيرات المناخية وسياسات المحافظة على موائل ومستودعات الكربون الازرق في الإقليم.
 
منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية تم توقيع اتفاقية بين الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية لتنفيذ مشروع إقليمي لتعزيز استراتيجيات الحد من انبعاث الملوثات العضوية الثابتة
تم في يوم السبت الموافق 12 مارس 2009 م، توقيع اتفاقية بين الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، تقوم بموجبها الهيئة بتنفيذ برنامج إقليمي لتعزيز استراتيجيات الحد من انبعاث الملوثات العضوية الثابتة؛ والتي تصدر من بعض الصناعات وأنشطة التخلص من النفايات، وذلك عن طريق استخدام افضل تكنلوجيا وأفضل ممارسات بيئية ممكنة، انسجاماً مع اتفاقية ستوكهولم الموقعة من دول الإقليم.

 المنظمة البحرية الدولية تم توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن والمنظمة البحرية الدولية IMO في  شهر مارس عام 2008  وذلك في إطار برنامج التعاون الفني للمنظمة،  تهدف بشكل أساسي إلى حماية البيئة البحرية والساحلية من التلوث الناجم من مصادر بحرية، وتقوم على أساس تعزيز القدرات الفنية ل EMARSGA ودعم أنشطة المركز في دعم  الدول الاعضاء.

الهيئة العربية للطاقة الذرية : تعمل الهيئة العربية للطاقة الذرية حالياً بتعاون كامل مع الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن فقد تم توقيع مذكرة تفاهم للتعاون الفني  بما يتعلق ببناء القدرات ونشر ثقافة الطوارئ الإشعاعية والنووية والرصد الإشعاعي في البيئة البحرية. كما يتم الاستعانة بالمتخصصين من الهيئة او الطاقة الذرية للاشتراك في مجال تنفيذ الدورات التدريبية والمناشط العلمية التى تنظمها أي من الهيئتين. كما يدعي الطرفان لحضور اللقاءات العلمية والندوات والمؤتمرات ذات العلاقة التى ينظمها أي من الطرفين كلما أمكن ذلك.

جامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا  : يعود التعاون بين جامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا بجدة – المملكة العربية السعودية والهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن الى 2009، وقد تم التنسيق بين الجامعة والهيئة للتعاون في مجال حماية البيئة البحرية، والدراسات، والاستفادة من التكنولوجيا في مجال التطبيقات البيئية وغيرها من أوجة التعاون الاخري. كما يعتبر هذا التعاون مفيد ومثمر في مجال حماية البيئة البحرية لكل دول إقليم البحر الأحمر وخليج عدن

اللجنة الحكومية الدولية لعلوم المحيطات: يعود التعاون بين الهيئة واللجنة الحكومية  الدولية لعلوم المحيطات الى عام 1991. ويتضمن الاتفاق المبرم بين الهيئة واللجنة الحكومية الى تعزيز التعاون الدولي في مجال حماية البيئة البحرية. واتفقت المنظمتين على تعزيزطرق حماية وإدارة الموارد الطبيعية في البيئة البحرية والساحلية في منطقة البحر الأحمر وخليج عدن. كما عقدت المنظمتين سلسلة من ورش العمل المتعلقة باارتفاع منسوب سطح البحر و مؤشرات التنمية المستدامة للبيئة البحرية والساحلية. 

منظمة الصحة العالمية  : يرجع التعاون بين منظمة الصحة العالمية والهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الاحمر وخليج عدن الي عام 2005، فيما يتعلق بتقييم حجم الملوثات التى تؤثر على صحة الإنسان والنظم الإيكولوجية البحرية في إقليم البحر الأحمر وخليج عدن. والهيئة دائما الحضور في اجتماعات اللجنة الفنية الاستشارية التى تعقد كل سنتين ويقوم معالي الأمين العام في المنطقة بتوجية الدعوة لحضور الاجتماعات المتعلقة بقضايا صحة البيئة في المناطق الساحلية والبحرية.

المنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية : تم توقيع مذكرة تفاهم بين المنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية (ريمي) والهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن (بيرسقا) للتنسيق والتعاون المشترك في مجال بناء القدرات واقامة المؤتمرات وتبادل الخبرات والمعلومات في مجال حماية البيئة البحرية.  كما يدعي الطرفان لحضور اللقاءات العلمية والندوات والمؤتمرات ذات العلاقة التى ينظمها أي من الطرفين كلما أمكن ذلك.




الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن