نقطة إنطلاق الهيئة:                                                                                                          
تعود بدايات الهيئة إلى أوائل السبعينات ؛ عندما وافق المؤتمر العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في عام 1974 على اعداد برنامج لدراسة بيئة البحر الأحمر وخليج عدن. كخطوة أولى اتجهت المنظمة العربية إلى منظمة اليونسكو (قسم علوم البحار) التى استجابت بتنظيم ندوة عمل، بالاشتراك مع جمعية الابحاث الالمانية، عقدت في مدينة برماهافن بالمانيا الاتحادية في الفترة 22-23 أكتوبر 1974 لاقتراح بعض الافكار ووضع خطة لبرنامج بحوث متعدد الجوانب عن البحر الأحمر.  

          
وعلى اثر ذلك دعت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم دول البحر الاحمر وخليج عدن للمشاركة في اجتماع الخبراء للاتفاق على اعداد برنامج تعاونى للدراسات البيئية عن البحر الاحمر وخليج عدن. وعقد هذا الاجتماع في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة في ضيافة وزارة الزراعة والمياه بالمملكة العربية السعودية في المدة من  25 نوفمبر الى أول ديسمبر 1974. وانتهى اجتماع الخبراء الاول بجدة الى وضع الخطوط العريضة والتوجيهات لبحوث وأرصاد البيئة البحرية والحفاظ على مواردها الطبيعية. كما أعد المؤتمر خطة تفصيلية للعمل لعام 1975 ووضع الخطوط العريضة لخطة المرحلة 1976-1977 ولخطة مابعد 1977.                                                                  
                                                                    

وخلال عام 1975 قامت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بتنفيذ خطة العمل الموضوعة وإعداد الدراسات المطلوبة بمساعدة برنامج الأمم المتحدة للبيئة، وقدمت هذه الدراسات الى مؤتمر جدة الثانى الذى عقد في التاريخ المقرر له سلفاً من 12 الى 18 يناير 1976، وطلبت المنظمة من الدول المدعوة للمؤتمر أن تكون وفودها مشكلة من خبراء وقانونيين و أن تكون مخولة الصلاحيات للتوقيع على ما يصدره المؤتمر من قرارات. وكانت جميع دول البحر الاحمر ممثلة في المؤتمر، واصدر المؤتمر عددا من التوصيات بشأن الموضوعات المختلفة المطروحة على المؤتمر و وقع رؤساء وفود الدول المشاركة وثيقة المؤتمر (بيان جدة 1976).                                            
  

على ضوء قرارات وتوصيات مؤتمر جدة الإقليمي للمفوضين للمحافظة على بيئة البحر الاحمر وخليج عدن بمدينة جدة وبناءاً على الترتيبات التى قامت بها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم تحقيقاً لبيان جدة 1976م وبدعوة من حكومة المملكة العربية السعودية فقد تم التوقيع على الاتفاقية الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن عام  1982،  والمعروفة اختصاراً باتفاقية جده، كما تم التوقيع على خطة العمل والبرتوكول الملحق بها ودخلت حيز النفاذ عام 1985. لذا تستمد الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن صفتها القانونية من هذه الاتفاقية.

في أول إجتماع للمجلس الوزاري للهيئة في سبتمبر من عام 1995 تم صدور إعلان القاهرة وبموجبه تم الإعلان رسمياً عن تأسيس الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن التي عرفت اختصاراً باسم (PERSGA).


 

 


 

 

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن