ارشيف البرنامج التدريبي للهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن
الأهداف– استثمار الموارد البشرية:

تعتبر إدارة البيئات البحرية والساحلية بمثابة مهمة متعددة التخصصات تتطلب مهارات فنية واستشارية ومهارات اتصال، إلى جانب القدرة على التخطيط الاستراتيجي وإدارة المخاطر وإدارة المعلومات. ولذلك، فلا بد من بناء قدرات الموارد البشرية لإنجاح أي برنامج إداري، ومن هنا تركز اتفاقية جدة (1982) وخطة عملها على الحاجة لوضع منهج إدارة متكامل يستعان به في المناطق البحرية والساحلية، كما تدعو إلى إدراك أهمية ورش العمل والندوات في ترسيخ المبادئ والإرشادات اللازمة لخطط الإدارة. تتجه برامج الهيئة نحو تعزيز مشاركة الأطراف المعنية في المنطقة وتحسين أدائها بغية تحقيق الأهداف المرجوة من اتفاقية جدة (1982)، مع التنويه إلى أن التدريب يفرز أفرادا مطلعين ومتمكنين لديهم القدرة على تحقيق متطلبات المحافظة على البيئة البحرية والساحلية.
تقيم الهيئة دوراتها التدريبية على مستويين:
البرنامج التدريبي السنوي – إعداد وتنفيذ برامج تدريبية للشركاء الإقليميين الرئيسيين في المجالات التالية: تقييم الأثر البيئي (SEA) والإدارة المتكاملة للمناطق السياحية، التفتيش البيئي، تعزيز الاستدامة والعمل بها، إدارة المشاريع، مهارات الاتصال ومهارات التفاوض وغيرها.
الشروع في بناء القدرات والدورات التدريبية المعدة خصيصا لدعم تنفيذ مختلف الأنشطة المدرجة تحت هذا الإطار.


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن