03/10/2013 الاجتماع مع معالي وزير التهيئة الترابية والعمران والبيئة في جيبوتي

 على هامش انعقاد ورشة العمل التدريبية حول ضبط الالتزام والإنفاذ للاتفاقية الدولية لإدارة مياه الاتزان والرسوبيات في السفن، استقبل معالي وزير التهيئة الترابية والعمران والبيئة في جمهورية جيبوتي السيد محمد موسى اسماعيل بلله وبحضور سعادة أمين عام الوزارة السيد ديني عبدالله عمر الوفد المشارك من جمهورية الصومال الفدرالية والدكتور محمد بدران ممثل الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن والمستشار الإقليمي الدكتور سليم المغربي وذلك في مكتب معالي الوزير.
حيث أعرب معاليه عن شكره للهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن على تنظيم هذه الورشة الهامة في جمهورية جيبوتي وعلى إتاحة الفرصة أمام الوفد الصومالي للمشاركة بهذه الورشة. كما أكد معاليه على ضرورة أن تعمل بلاده وجمهورية الصومال الفدرالية والهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن يداً بيد من أجل حماية البيئة البحرية بشكل عام وفي منطقة القرن الإفريقي بشكل خاص وطالب وفد جمهورية الصومال بأن يكونوا خير سفراء لبلادهم وأن ينقلوا ما تعلموه هنا لإخوانهم في جمهورية الصومال الفدرالية وأن ينقلوا تحياته لمعالي الوزير عند عودتهم. من جانب الوفد الصومالي أعرب أحد أعضائه عن سعادة الوفد بحفاوة الاستقبال الذي شهدوه من إخوانهم في جمهورية جيبوتي وعن شكرهم لجمهورية جيبوتي وللهيئة الإقليمية والمنظمة البحرية الدولية على إعطائهم هذه الفرصة للمشاركة بهذه الدورة التي كانت مفيدة لهم من أجل حماية البيئة البحرية.من جانبه نقل الدكتور محمد بدران تحيات سعادة الأمين العام للهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن الأستاذ الدكتور زياد أبوغرارة إلى معالي الوزير وشكره لجمهورية جيبوتي على دورها الفاعل في تنظيم هذه الورشة وإتاحتها الفرصة لوفد جمهورية الصومال الفدرالية المشاركة بأنشطة الهيئة لأول مرة على هذا المستوى بعد طول غياب. كما أكد على حرص سعادة الدكتور أمين عام الهيئة على بذل الجهود من أجل تفعيل الشراكة بين كافة القطاعات بالمنطقة من أجل المحافظة على البيئة البحرية واستدامتها. وشكر معالي الوزير على وقته ومتابعته وحرصه وعلى حسن الاستقبال.

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن