15/07/2013 تقوية الشراكه والتعاون بين الهيئة الاقليمية وبرنامج الأمم المتحده للبيئة:

  يشهد التعاون بين الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة توسعاً كبيراً، حيث تم مؤخراً الاتفاق على تنفيذ عدد من المشروعات وأنشطة الشراكة في إطار التعاون المشترك بين الهيئة والبرنامج لدعم خطة العمل الإقليمية لحماية بيئة البحر الأحمر وخليج عدن والإدارة المستدامة للموارد البحرية والمناطق الساحلية.
وقد تم بحث هذه المشروعات وأوجه التعاون المشترك أثناء زيارة السيد البرتو باشيو منسق البحار الإقليمية ببرنامج الأمم المتحدة للبيئة لمقر الهيئة الإقليمية في جدة  منتصف يوليو 2013. وقد أشاد أمين عام الهيئة الإقليمية د. زياد حمزة أبو غرارة بالتطور المستمر للتعاون بين الهيئة وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، والذي يعتبرمن أهم الداعمين والشركاء الدوليين للهيئة في تنفيذ خطة العمل الإقليمية لصون بيئة البحر الأحمر وخليج عدن.
وأوضح بأنه تم وضع خطة عمل لتنفيذ عدد من الأنشطة والمشروعات المشتركة بدعم مقدر من برنامج الأمم المتحدة للبيئة خلال عامي 2013-2014، والتي ستوجه يشكل رئيسي لدعم تطبيق منهج النظام البيئي في إدارة السواحل، وتقييم وتخفيف أحمال التلوث البحري، النفايات البحرية والتقييم الاقتصادي للنظم البيئية، والتكيف على تأثيرات تغير المناخ والرصد البيئي في الإقليم.

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن