24/04/2012 متابعة التقدم في مشروع خفض انبعاث الملوثات العضوية الثابتة

في إطار متابعة أعمال مشروع خفض انبعاث الملوثات العضوية الثابتة والتخطيط لمشاريع مستقبلية استقبل أمين عام الهيئة في مكتبه صباح اليوم 24/4/2012 الدكتور محمد عيسي رئيس وحدة الملوثات العضوية الثابتة ونائب مدير قسم البيئة في منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية UNIDO  Ø¨Ø­Ø¶ÙˆØ± المختصين المعنيين من الهيئة. وعقدت اجتماعات تركز البحث خلالها حول تقدم سير المشروع؛ حيث أنه قد تم انجاز كل مراحل المشروع باستثناء بعض الخطوات البسيطة التي ينتظر بشأنها رد من الجهات المعنية. مثل التدريب على تحاليل الديوكسين والفيوران في العقبة الأردن الذي ينتظر رداً يبين جاهزية مختبرات بن حيان العقبه Ù„إتمام التدريب. وستقوم UNIDO بتوفير المدرب المختص . سيتم عقد الاجتماع الختامي للمشروع يومي 11ØŒ10/6/2012Ø› وسيشارك في الاجتماع د. محمد عيسي من UNIDO بالإضافة إلى مستشار دولي يتم التعاقد معه من خلال UNIDO وستقوم الهيئة بدعوة الجهات الإقليمية المعنية للمشاركة في الاجتماع.

وفي الخطط المستقبلية تم الاتفاف على إمكانية عقد ورشة عمل إقليمية خلال عام 2013 لدول الإقليـم ودول إقليـم غرب آسيا يشارك فيها بالإضافة إلى الهيئة و UNIDO مركز اتفاقية ستكهولم الإقليمي معهد الكويت للابحاث. وكذلك عقد ورشة عمل لقطاع المصارف حول تمـويل المشاريع البيئية بالتنسيق مع اتحادات الصناعات في دول الإقليم لا سيما في جمهورية مصر العربية.

أما بشأن وثيقة إعداد مشروع ضبط تسرب أو انبعاث الملوثات العضوية الثابتة في عملية تدوير أو تكهين السفن فقد بين د. محمد عيسي أن النرويج واليابان قد دخلتا كداعمين رئيسين لكل من بنغلاديش والهند كما أن البنك الدولي يدرس إمكانية توفير قرض لباكستان. بينما تستمر UNIDO بالتقدم بوثيقة المشروع للدعم من قبل مرفق البيئة العالمي GEF. وستقوم الهيئة في هذا المجال بإعادة تذكير الدول لإرسال  موافقتها بشأن رسالة  دعم المشروع التي ستقـدمها الهيئة Ù„ UNIDO. وستكون الغاية الاساسية من المشروع في الإقليم هي التأكد من أن تحرص أي استثمارات يمكن أن تقوم في الإقليم في هذا المجال على أن تبـدأ بداية سليمة وتنفـذ على اسـس بيئية صحيحة.

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن