20/03/2012 تنفذ الهيئة مسح ميداني أولي للنفايات الصلبة المبعثرة على شواطئ البحر الأحمر و خليج عدن

في إطار تنفيذ الخطة الإقليمية لإدارة النفايات المبعثرة في منطقة البحر الأحمر وخليج عدن لحماية البيئة البحرية ومواردها الطبيعية من هذه الملوثات تقوم حاليا الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج بتنفيذ عدد من المسوحات الميدانية الأولية للنفايات الصلبة المبعثرة على شواطئ الإقليم وذلك بالتنيسق مع الدول الأعضاء Ùˆ  ØªÙ‡Ø¯Ù هذه المسوحات إلى معرفة:

  • مواقع وما مدى تراكم النفايات الصلبة المبعثرة؛
  • الأنواع السائدة للنفايات المبعثرة في كل موقع.
  • مصادر هذه النفايات الصلبة المبعثرة.

حيث تسعى الهيئة أيضا لتحديد مدى الحاجة إلى تنفيذ حملات توعية وتنظيف، لتقوم بتنفيذها لاحقاً مع نقاط الأتصال في كل دولة.
 ÙƒÙ…ا أن معرفة مصادر هذه النفايات – سواء كانت من البر من خلال أنشطة الإنسان  أو البحر من خلال القوارب المحلية والسفن العابرة- سوف يلعب دوراً أساسياً في إدارة النفايات المبعثرة في البيئة البحرية مستقبلاً.

الجدير بالذكر بأن الهيئة  Ù‚امت بالبدء في إجراء مسح ميداني أولي لساحل شاطئ السودان في أكثر من 15 موقع خلال مارس 2012 بالتنسيق مع نقطة الإتصال بجمهورية السودان ( المجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية) وبمشاركة فريق وطني. وقد شمل المسح الميداني مواقع من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب لساحل السودان، بما فيها بورسودان، وتين أن هناك نفايات مبعثرة بشكل ملحوظ في بعض المواقع، ومصدرها من البر وأخرى من البحر-خاصة من السفن العابرة. ومن المتوقع الإنتهاء من تنفيذ مثل المسوحات في دول الأعضاء الأخرى في النصف الأول من عام 2012Ù…ØŒ متوقعاً تنفيذ مسح آخر في نهاية مارس 2012 لشاطئ جمهورية جيبوتي.  .   

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن