07/09/2015 ورشة وطنية عمل حول مهارات التفاوض في الاتفاقيات البيئية متعددة الأطراف بجمهورية مصر العربية

نظمت الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن بالتعاون مع وزارة البيئة بجمهورية مصر العربية ورشة عمل حول مهارات التفاوض في الاتفاقيات البيئية متعددة الأطراف خلال الفترة من 7 إلى 10  سبتمبر 2015. وقد افتتح الورشة التي تم عقدها بالمركز الثقافى البيئى (بيت القاهرة) بالفسطاط سعادة المهندس/ أحمد أبو السعود الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة، وشارك بالورشة اكثر من 35 متدرباً من المختصين بالعمل البيئى من مختلف الوزرات والهيئات الوطنية العاملة في مجال البيئة، وضم فريق التدريب مجموعة من الاستشاريين من الهيئة الإقليمية وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة وجمهورية مصر العربية.

تناولت فعاليات برنامج التدريب بالورشة أساسيات وطرق ومهارات التفاوض في مؤتمرات الأطراف للاتفاقيات الدولية بالتركيز على الاتفاقية الإطارية حول تغير المناخ (UNFCCC) واتفاقية المحافظة على التنوع الأحيائي (CBD)، كنماذج للاتفاقيات متعددة الأطراف. كما تمت الإشارة للعديد من الاتفاقيات الدولية الأخرى ذات الصلة، والتي شهدت تنامياً كبيراً خلال العقود الماضية، حيث يوجد في العالم اليوم أكثر من 500 معاهدة بيئية عالمية وإقليمية وثنائية، تتناول قضايا البيئة المختلفة، مما يعكس تزايد الاهتمام الدولي بقضايا البيئة وتضافر الجهود والتنسيق المشترك للتعامل مع هذه القضايا.

تركزت الدورة التدربية في تعزيز قدرات المشاركين ومهارتهم العملية من خلال استخدام "محاكيات" تتضمن المشاركة في لعب الادوار الحقيقية للمفاوضين والتمرينات العملية لتعزيز القدرات التفاوضية من خلال القيام بتطوير نصوص ثلاث اتفاقيات جرى النقاش والحوار المكثف حولها بين المشاركين في الورشة . كما تم تركيز جزء من البرنامج الدورة التدريبية في تزويد المشاركين بالخلفية النظرية من خلال سلسلة من المحاضرات قدمها فريق التدريب، حيث تناولت المحاضرات الخلفية التاريخية وتطور الدبلوماسية البيئية متعددة الأطراف، وتحليل السياسات خاصة في مجال التغير المناخي وعمليات وآليات التفاوض، والأسس والمبادئ القانونية والإدارية والتنظيمية. وقد تم التطرق أيضاً لآخر المستجدات في المفاوضات الجارية في كل من جنيف وبون بالتزامن مع الورشة، في إطار التمهيد والإعداد لمؤتمر الأطراف الحادى والعشرين حول تغير المناخ في ديسمبر 2015 بباريس للوصول لاتفاقية والتزامات فعالة للحد من تأثيرات التغير المناخي.

وقد شهدت هذه الورشة تفاعلاً كبيراً من المشاركين مع حلقات التطبيق العملى للمحاكيات الخاصة بإدارة التفاوض، مما أسهم بشكل واضح في تطوير قدراتهم في مجالات ادارة حلقات التفاوض ورفع مهاراتهم التفاوضية في جو مشابه لواقع مؤتمرات الأطراف الدولية، حيث أكد على ذلك التقييم النهائي للورشة من خلال المشاركين أنفسهم. هذا وقد تم تغطية فعاليات هذه الورشة الوطنية بشكل واسع من مختلف اجهزة الاعلام المصرية، وشمل ذلك عدة قنوات تلفزيونية وصحف ورقية والكترونية.

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن