26/10/2015 ورشة عمل إقليمية حول التشغيل الفعال لمحطات مياه الصرف في المدن الساحلية على البحر الأحمر وخليج عدن

نظمت الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن  في مقرها “PERSGA” بمدينة جدة، ورشة عمل إقليمية حول التشغيل الفعال لمحطات مياه الصرف وأثره على حماية البيئة البحرية والساحلية. عقدت ورشة العمل خلال الفترة 26-28 أكتوبر 2015 وشارك فيها حوالي 20 متخصصاً من دول الهيئة، وناقشت الورشة على مدى ثلاثة ايام  القضايا التشغيلية في محطات معالجة مياه الصرف وسبل الحفاظ على الفعالية التشغيلية للمحطات حسب قدراتها التصميمية وما يحتاجة ذلك من التدريب ورفع القدرات والحفاظ على المستوى الفني للعاملين في محطات المعالجة.

تم تنظيم ورشة العمل في اطار اهتمام الهيئة بحماية البيئة البحرية والساحلية من التلوث من المصادر البرية، وتنفيذ البروتوكول الإقليمي الخاص بذلك. ومن خلال مشاركة الهيئة في الشراكة العالمية لإدارة مياه الصرف التي تهدف الى رفع الوعي حول قضايا مياه الصرف وتدعم فكرة معالجة مياه الصرف من أجل إعادة استخدامها والاستفادة منها، فيتم بذلك تحويلها من ملوث خطير على البيئة البحرية والساحلية الى مورد ثمين تحتاجه كل دول الإقليم لما تعانية من شح في مصادر المياه العذبة.

 يجري التعاون في هذه الشراكة مع برنامج الامم المتحدة للبيئة “UNEP”. وقد نفذت الهيئة من خلاله حتى الآن عدداً من الأنشطة تمثلت في حصر محطات معالجة مياه الصرف في المدن الساحلية على البحر الأحمر والمجتمعات الساحلية المخدومة بتلك المحطات حسبما تم  تزويدها به من قبل المختصين الوطنيين. كما اعدت الهيئة دليلاً إقليمياً لإدارة مياه الصرف يتناول الجوانب الفنية والإدارية المتعلقة بمعالجة مياه الصرف وإعادة استخدامها. ويجري اعداد دليل لرصد مؤشرات القاء مياه الصرف في البيئة البحرية على الموائل الطبيعية ومن اهمها في بيئة البحر الاحمر وخليج عدن موائل الشعاب المرجانية. وتطمح الهيئة من خلال هذا المشروع إلى الوصول إلى معيار يتم التوافق عليه بين كل دول الإقليم باعتماد مبدأ التصريف الصفري “Zero Discharge”.

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن