19/11/2015 ورشة عمل وطنية حول خفض انبعاث الملوثات العضوية الثابتة وحماية البيئة الساحلية من التلوث بجمهورية جيبوتي

عقدت الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن بالتعاون مع وزارة الإسكان والتعمير والبيئة في جمهورية جيبوتي ورشة عمل وطنية حول خفض انبعاث الملوثات العضوية الثابتة وحماية البيئة الساحلية من التلوث. وذلك يوم 19 نوفمبر 2015م، وقد شارك في ورشة العمل حوالي 30 من الإخصائيين من مختلف الوزارات والجهات الوطنية ذات العلاقة في جمهورية جيبوتي.

تم افتتاح الورشة في قاعة قصر الشعب في العاصمة جيبوتي برعاية من سعادة الأستاذ ديني عبدالله أمين عام وزارة الإسكان والتعمير والبيئة في جيبوتي، حيث ألقى كلمة رحب فيها بالحضور وثمن الدور الذي تقوم به الهيئة في حماية البيئة البحرية في الإقليم بشكل عام وفي جمهورية جيبوتي بشكل خاص،

يأتي انعقاد هذه الورشة ضمن تنفيذ أنشطة الاستراتيجية الإقليمية للحد من انبعاثات الملوثات العضوية الثابتة في إقليم البحر الأحمر وخليج عدن. حيث كان الهدف من الورشة توعية المعنيين وأصحاب المصلحة باتفاقية استوكهلم بشأن الملوثات العضوية الثابتة، وأنواع الملوثات العضوية الثابتة وضررها على البيئة بشكل عام وعلى البيئة البحرية بشكل خاص، كما تطرقت الورشة إلى الاستراتيجية الإقليمية للحد من انبعاثات الملوثات العضوية الثابتة في البحر الأحمر وخليج عدن والتي أعدتها الهيئة خلال المشروع.

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن