25/09/2016 مشروع التوعية البيئية بمنطقة عسير المملكة العربية السعودية

خلفية المشروع

استكمالاً للمشاريع المماثلة والتي سبق تنفيذها في المملكة العربية السعودية بدأت الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن وبالتعاون مع الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة ممثلة بإدارة العلاقات العامة والإعلام والتوعية تنفيذ "المشروع الوطني للتربية والتوعية البيئية للمحافظات الجنوبية في المملكة العربية السعودية" خلال عام 2016م.

يأتي هذا المشروع ضمن سلسلة المشاريع على أرض الواقع التي تنفذها الهيئة الإقليمية في الدول الأعضاء لتحقيق أهداف مساهمة المجتمع في جهود المحافظة على بيئىة البحر الأحمر وخليج عدن. يضم المشروع أنشطة متنوعة ابتداء بزيارات في المحافظات المحددة ( الليث ـ القنفذة ـ أبها ) ثم تصميم وتنفيذ البرامج التوعية والتثقيفية حسب احتياجات وأولويات كل مدينة.

أهداف المشروع

يهدف المشروع إلى تعزيز مفهوم المحافظة على البيئات البحرية والساحلية في المملكة العربية السعودية من خلال تزويد جميع شرائح المجتمع وخاصة سكان المحافظات والمدن الساحلية بالمعارف الأساسية عن البيئات البحرية والساحلية وتطوير المهارات اللازمة لتحليل القضايا البيئية واتخاذ القرارات المناسبة مع التبني للسلوكيات الصديقة للبيئة في الحياة اليومية.

 

الفئة المستهدفة

استهدف المشروع العديد من الشرائح المختلفة من كبار المسؤولين والمهتمين من الجهات الحكومة والقطاع الخاص ومن المعلمين والطلبة في الكليات والمعاهد وكذلك الصيادين والأعيان الذين يبدون استعدادهم بقيام دور رائد في نشر مفهوم وفكرة المحافظة على البيئة البحرية في المحافظات والمدن التي شملها المشروع.

 

أنشطة المشروع

1.     مرحلة تحديد الأنشطة

قام فريق متخصص من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة والهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن بزيارة جميع المدن الشاملة للمشروع وتحديد قضايا ومواضيع بيئية ذات أهمية وأنشطة مناسبة للتناول هذه القضايا مثل:

-         ندوات لمندوبي الجهات الحكومية والخاصة؛

-         حملة تنظيف الشواطئ؛

-         تصميم وتركيب لوحات إرشادية في الشواطئ؛

-         تنظيم معارض في الأسواق العامة ( المولات)؛

-         لقاء توعوي مع الصيادين؛

-         محاضرات للطلاب والطالبات بالتنسيق مع إدارة التعليم؛

-         الباص المتنقل لتوزيع المنشورات؛

-         حملة "أرميها صح" حول وضع المخلفات في الأماكن المخصصة لها؛

-         تصميم وتركيب لوحات إرشادية في الشواطئ؛

-         طباعة وتوزيع المطويات والنشرات؛

-         تنظيم مهرجان في مرسى الأحلام.

 

2.     زيارة مدينة أبها

تم خلال شهر سبتمبر 2016م تنفيذ البرنامج المخصص لمدينة أبها ضمن المشروع وذلك في فرع الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بأبها. وقد ضمن برنامج أبها المواضيع التالية:

‌أ)           ورشة عمل للجهات الحكومية للتعريف بأهمية البيئات البحرية والمحافظة عليها

شارك في الدورة التدريبية حول "أهمية البيئات البحرية والساحلية والمحافظة عليها" أكثر من 30 جهة حكومية حيث شملت أعمال الدورة مواضيع متنوعة مثل:

×      الوضع الراهن لبيئة البحر الأحمر وخليج عدن؛

×      المخاطر والمهددات التي يتعرض لها البحر الأحمر وخليج عدن؛

×      أهمية تقييم الأثر البيئي للمشاريع التنموية؛

×      النفايات البحرية المبعثرة؛

×      مشاكل وإدارة الصرف الصحي.

 

وذلك للمساهمة في نشر ثقافة بيئية في المجتمع وخاصة فيما يخص البيئات البحرية والساحلية لتحقيق فهم واضح وصحيح حيث يستفيد المجتمع من الخدمات التي توفرها هذه البيئات دون حرمان الأجيال القادمة من هذه النعم.

 

‌ب)        المعرض التوعوي

أقيم المعرض التوعوي للأرصاد والبيئة بمجمع عسير مول التجاري ولمدة أسبوع. واحتوى المعرض حديقة للرصد السطحي والتي تضم أجهزة لقياس المطر والرطوبة والرياح والضغط الجوي. كما شمل المعرض عدد من مطبوعات التوعية بالبيئة، ومكتبة الطفل وقسم التصوير الفوتوغرافي.

 

‌ج)         طباعة وتوزيع كتيب

تم طبع 100 نسخة لكتيب عن أهمية البيئات البحرية والساحلية في إقليم البحر الأحمر وخليج عدن وتم توزيعها على المشاركين في الورشة التدريبية والمعرض التوعوي.

 

3.     زيارة مدينة الليث

خلال الفترة 1- 5 يناير 2017م قام فريق من خبراء البيئة من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة والهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن بتنفيذ برنامج توعوي مكوّن من عدة نشاطات مختلفة في كل من محافظتي الليث والقنفذة في جنوب المملكة العربية السعودية. جاءت هذه المهمة للمساهمة في نشر ثقافة بيئية في المجتمع وخاصة فيما يخص البيئات البحرية والساحلية لتحقيق فهم واضح وصحيح حيث يستفيد المجتمع من الخدمات التي توفرها هذه البيئات دون حرمان الأجيال القادمة من هذه النعم.

شملت أنشطة التوعية البيئية في محافظة الليث دورة تدريبية للجهات الحكومية والقطاع الخاص وحملة نظافة بمرفأ الصيادين في المحافظة.

‌أ)           ورشة عمل للجهات الحكومية والقطاع الخاص

للتعريف بأهمية البيئات البحرية والمحافظة عليها نظمت الدورة التدريبية تحت المسمى "أهمية البيئات البحرية والساحلية" شارك فيها قرابة 50 مشارك من الجهات الحكومية وغير الحكومية حيث شملت مواضيع متنوعة مثل :

- مفهوم التوعية البيئية؛

- أهمية البحار (المحيطات) لحياة الإنسان؛

- خصائص البحر الأحمر؛

- الأحياء البحرية في البحر الأحمر؛

- المهددات والمخاطر على البيئة البحرية في السعودية؛

- الوسائل والطرق والبرامج الرّامية إلى المحافظة على البيئة البحرية؛

- تجربة الهيئة العامة للأرصاد وحماية في التوعية البيئية؛

- جهود الشركة الوطنية لزراعة الروبيان في المحافظة على البيئة البحرية؛

وقد اختتمت الورشة لجلسة نقاش مفتوح حول أهم المشاكل البيئية البحرية في محافظة الليث وتقديم العديد من التوصيات والاقتراحات لتعزيز جهود المحافظة على البيئة البحرية في المستقبل، كما تم تكريم جميع المشاركين في الدورة بتوزيع شهادات المشاركة من قبل الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة و والهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن.

 

‌ب)        حملة التوعوية

شارك في حملة نظافة مرفأ الصيادين مجموعة كبيرة من طلاب التعليم الابتدائي، طلاب المعهد الثانوي الصناعي بالليث والمجموعة الكشفية التابعة للتعليم بالإضافة إلى عدد من المسؤولين من والدفاع المدني وقوات حرس الحدود والصيادين وعمال البلدية.

وقد تم إلقاء كلمات توعوية وحماسية قبل بداية عملية جمع النفايات المبعثرة في طول الساحل، ثم قامت المجموعات بجمع الأكياس ووضعه في سيارة البلدية.

وفي النهايةأالقيت كلمات الشكر لجميع الجهات والمجموعات المشاركة في الحملة.

 

4.     زيارة مدينة القنفذة

شملت أنشطة التوعية البيئية في محافظة القنفذة دورة تدريبية للجهات الحكومية والقطاع الخاص وحملة نظافة بمرفأ الصيادين في المحافظة والمعرض التوعوي التثقيفي في مول بندر في وسط المدينة وعملية زراعة بعض أشجار المانجروف (الشورى).

 

‌أ)           ورشة عمل للجهات الحكومية والقطاع الخاص

شارك في ورشة التوعوية في مدينة القنفذة حوالي 25 مشاركا من الجهات الحكومية والقطاع الخاص حيث شملت المحاضرات نفس العناوين في مدينة الليث.

وقد اختتمت الورشة بتقديم العديد من التوصيات والاقتراحات لتعزيز جهود المحافظة على البيئة البحرية في المستقبل، كما تم تكريم جميع المشاركين في الدورة بتوزيع شهادات المشاركة من قبل الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة والهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن.

ويمكن الإشارة إلى مشاركة أحد المسؤولين الكبار من وزارة البيئة والزراعة والمياه الذي ألقى محاضرة شاملة عن المشاكل البيئية في البيئية البحرية في الممكلة العربية السعودية.

 

 

‌ب)        حملة التوعوية

شارك في حملة ساحل مدينة القنفذة أيضا العديد من المجموعات والأفراد من طلاب التعليم الابتدائي، وطلاب المعهد الثانوي الصناعي بالقنفذة، ومجموعة الغواصين ومجموعة الكشفية التابع للتعليم بالإضافة إلى عدد من المسؤولين والدفاع المدني وقوات حرس الحدود والصيادين وعمال البلدية.

وقد تم إلقاء كلمات توعوية وحماسية قبل بداية عملية جمع النفايات المبعثرة في طول الساحل، ثم قامت المجموعات بجمع الأكياس ووضعه في سيارة البلدية. كما قامت مجموعة الغواصين بالغوص وجمع النفايات من قاع البحر.

وفي النهاية القيت كلمات الشكر لجميع الجهات والمجموعات المشاركة في الحملة..

 

‌ج)        زراعة أشجار المانجروف (الشورى)

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن