22/11/2016 ورشة عمل وطنية حول استعراض ومناقشة نتائج الرصد البيئي والاقتصادي والاجتماعي في محمية وادي الجمال

بالتعاون ما بين الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن وجهاز شؤون البيئة المصري عقدت ورشة العمل الوطنية حول استعراض ومناقشة نتائج الرصد البيئي والاقتصادي الاجتماعي في محمية وادي الجمال، حماطة - جمهورية مصر العربية، وذلك خلال الفترة 22-23/11/2016م وبحضور ومشاركة ممثلين عن المجتمع المحلي والجهات ذات العلاقة بالبيئة البحرية في المحمية.

يأتي انعقاد ورشة العمل في إطار تنفيذ مشروع إدارة مياه الصرف الذي تنفذه الهيئة بالتعاون مع مرفق البيئة العالمي وتحديداً الدليل الاسترشادي لرصد آثار مياه الصرف كمهدد محتمل على بيئة الحيد المرجاني؛ ومشروع الادارة الاستراتيجية بنهج النظام البيئي في البحر الأحمر وخليج عدن، والذي تنفذه الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن بالتعاون مع البنك الدولي وبدعم من مرفق البيئة العالمي. وتندرج الورشة ضمن تنفيذ أنشطة الرصد البيئي والاقتصادي الاجتماعي في محمية وادي الجمال – حماطة بجمهورية مصر العربية، وذلك في إطار المكون الثالث من مكونات المشروع والذي يعني بالرصد البيئي والاجتماعي الاقتصادي في المناطق الساحلية في الإقليم. ويشتمل مكون الرصد في المشروع على مراجعة لطرق الرصد وتقييم الوضع الراهن في الدول والتعرف على نقاط الضعف ليتم التطوير على أساس علمي مدروس. كما يتضمن توفير أجهزة وأدوات وعقود مع معاهد وطنية لتنفيذ الرصد.

وقد افتتح ورشة العمل بالنيابة عن المنسق الوطني للمشروع في جمهورية مصر العربية مدير محميات جنوب البحر الأحمر الأستاذ محمد جاد الرب. حيث رحب سعادته في كلمته الافتتاحية للورشة بالحضور مؤكداً على أهمية التعاون ما بين الهيئة وجهاز شؤون البيئة في تنفيذ أنشطة المشروع في المحمية والتي تهدف إلى حماية البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية واستدامتها. بدوره رحب الدكتور محمد بدران مدير إدارة المشاريع في الهيئة والمنسق الإقليمي للمشروع بالحضور ونقل إليهم تحيات سعادة أمين عام الهيئة، وقدم شرحاً موجزاً حول المشروع بمكوناته المختلفة، موضحاً أن تنفيذ المشروع يتم بنهج النظام البيئي وبإشراك أصحاب المصلحة والمجتمع المحلي في مراحله المختلفة.

امتدت الورشة على مدى يومين، تم خلال اليوم الأول تقديم عروض توضيحية من قبل فريق الرصد لاستعراض تقدم سير العمل ومناقشة النتائج خلال المرحلة الماضية مع المجتمع المحلي وأصحاب المصلحة. بينما تم خلال اليوم الثاني تنفيذ تدريب عملي ميداني على رصد بيئات المرجان وبمشاركة مجموعة من مراكز الغوص العاملة في منطقة المحمية وتم خلاله جمع بيانات حقيقية لحالة الشعاب المرجانية لموقعين مختلفين داخل المحمية.

يقوم بتنفيذ برنامج الرصد البيئي لمحمية وادي الجمال – حماطة في جمهورية مصر العربية فريق متخصص من إدارة المحميات البحرية بجهاز شؤون البيئة المصري، ويشتمل على رصد الصفات الطبيعية لمياه البحر، الموائل المختلفة (الحيد المرجاني، المانجروف والحشائش البحرية)، الأنواع (الطيور البحرية، السلاحف البحرية، الدلافين وأسماك القرش).

وقد بدأ التنفيذ الفعلي لأنشطة الرصد في جمهورية مصر العربية حسب نهج النظام البيئي وبإشراك أصحاب المصلحة وأفراد المجتمع المحلي في المناطق المستهدفة في أنشطة الرصد المختلفة. ومن هنا تأتي أهمية هذه الورشة حيث هدفت إلى استعراض تقدم سير العمل في تنفيذ أنشطة الرصد ضمن المشروع ومناقشة النتائج التي تم التوصل إليها ومشاركة مخرجات المشروع مع أصحاب المصلحة من مختلف فئات المجتمع المحلي في منطقة محمية وادي الجمال - حماطة.

تميزت ورشة العمل بمشاركة واسعة من المجتمع المحلي لمحمية وادي الجمال – حماطة، وقد وفرت الورشة منصة فعالة لتبادل الآراء والخبرات بين المشاركين حول موضوع ورشة العمل. كما أوضحت التحديات المتعلقة ببرامج الرصد بالمنطقة وضرورة تطويرها وبينت أهمية مشاركة المجتمع ومعرفته بمجريات الأمور فيما يتعلق بالرصد البيئي. وقد لاقت ورشة العمل ترحيباً كبيراً من المشاركين من المجتمع المحلي الذين بينوا أنهم تعلموا كثيراً من خلال الورشة وأوصوا بالتوسع في عقد مثل هذه الورشة لتعميم الفائدة من برنامج الرصد البيئي على أكبر عدد ممكن من أصحاب المصلحة.

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن