26/12/2016 مركز الطوارىء البحرية ببورسودان

 في إطار متابعة الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن للإعداد للمرحلة الثانية من مشروع أرض الواقع الخاص بمركز التنسيق الوطني لتنفيذ خطة الطوارئ الوطنية في حالات التلوث بالزيت، قام وفد من الهيئة يضم كل من الدكتور سليم المغربي و الدكتور أحمد خليل و الدكتور محمد سيد أحمد ساتي بزيارة جمهورية السودان في الفترة من 26-31 ديسمبر 2015م. رافق وفد الهيئة خلال زياراته المتعددة كل من الدكتور محجوب حسن، الخبير الوطني في التلوث بالزيت، والأنسة إخلاص محمد، نقطة الاتصال الوطنية للهيئة من بورسودان. قام الوفد خلال زيارته بالاجتماع مع العديد من المسؤولين المحلين وعلى رأسهم معالي وزير البيئة السوداني معالي الأستاذ حسن عبد القادر هلال والسادة وكيل وزارة البيئة سعادة الدكتور عمر مصطفى عبد القادر، ووكيل والنقل والمواصلات، سعادة المهندس إبراهيم فضل، وبمديرة البيئة في وزارة النفط ، سعادة الدكتورة ليلى حسن عبدالله. 
 حيث قدم الوفد شرحاً وافياُ لكافة المسؤولين عن اهمية المركز الوطني للطوارئ في حماية البيئة البحرية في جمهورية السودان من حوادث التلوث بالزيت والتقليل من أضرارها ما أمكن وعن أهمية الدور الذي تقوم به هيئة الموانيء والشئون البحرية ببورسودان بهذا الخصوص. وقد تم في هذا الشأن إعداد مذكرة تفاهم بين الوزارات الثلاثة لتنفيذ المشروع مع الهيئة حيث سيقوم وكلاء الوزارات الثلاثة بالتوقيع عليها في حضور الوزراء بعد اعتمادها من الشئون القانونية في كل وزارة.
من ناحية أخرى وفي إطار التعاون ما بين الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن والمنظمة البحرية الدولية لإعداد الخطة الاستراتيجية الوطنية لإدارة مياه الاتزان (الصابورة) في جمهورية السودان، رافق وفد الهيئة في هذه الاجتماعات سعادة الاستشارى المسمى من المنظمة البحرية الدولية الكابتن ابوبكر ديوب والذى قدم شرحاُ وافياُ لمعالي الوزير عن الاتفاقية الدولية لإدارة مياه الاتزان (الصابورة) وعن دوره في إعداد الخطة الاستراتيجية الوطنية لإدارة مياه الاتزان (الصابورة) واهمية مصادقة جمهورية السودان على هذه الاتفاقية التي من المتوقع دخولها حيث النفاذ في بداية العام 2016م وبالتالي تصبح ملزمة لجميع الدول بما فيها تلك الدول التي لم تصادق عليها وذلك مع بداية العام 2017م.
كما  قام الوفد بمتابعة أعداد المشروع الخاص بإستزراع "المانغروف" في الساحل السوداني مع نقطة الاتصال الوطنية وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية في السودان ضمن مرفق البيئة العالمي والخاص بالتنوع الإحيائى في مياه البحار الدولية.
كما تم التشاور مع وزارة البيئة والمجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية بشأن ورش التدريب الوطنية لعام 2016م كما اطلع الوفد على آخر التطوارات بشأن المصادقة على برتوكولات الهيئة والتى تمت مراجعتها من قبل وزارة العدل تمهيدا لرفعها للجنة الخبراء بالمجلس لدراستها ورفعها لمجلس الوزراء السوداني خلال هذا العام. 

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن