02/05/2015 مؤتمر القمه لشرق إفريقيا تحت عنوان المخاطر والفرص البيئية

 تلبية للدعوة التي تلقتها الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن من معالي الدكتور نبيل محمد أحمد، معالي وزير التعليم العالي والبحث في جمهورية جيبوتي، للمشاركة في مؤتمر القمة لشرق إفريقيا "المخاطر البيئية والفرص" والذي عقد تحت رعاية فخامة الرئيس السيد عمر إسماعيل جيله، رئيس جمهورية جيبوتي،  بمدينة جيبوتي – خلال الفترة 2-4 أيار (مايو) 2015. انتدبت الهيئة كل من الدكتور سليم محمود المغربي والدكتور أحمد خليل والسيد حبيب عبدي للمشاركة في هذه القمة حيث تم تقديم ورقتين علمييتين خلال أعمال القمة.
كما ترأس ممثلوا الهيئة إحدى جلسات المؤتمر بالإضافة إلى مشاركتهم في الحفل الختامي للمؤتمر. ولقد جاء هذا المؤتمر كتحضير لمؤتمر الأطراف الحادي والعشرين حول التغيير المناخي والذي سيعقد في مدينة باريس بالجمهورية الفرنسية خلال شهر كانون الأول (ديسمبر) من العام الحالي كما تناول المؤتمر عدة محاور رئيسية تتعلق بالتغير المناخي، والاحتباس الحراري، واستخدام الطاقة المتجدة بمختلف أنواعها، وسبل المحافظة على بيئة الشعاب المرجانية وأهميتها البيئية والاقتصادية، واستزراع أشجار الشورى (المانجروف)، وإدارة النفايات الصلبة، والتطور التقني والعلمي في تلك المجالات والفرص الاقتصادية والاستثمارية الممكنة من ورائها.
هذا وقد نتج عن المؤتمر توصية بإنشاء مرصد بيئي في جمهورية جيبوتي يعنى بإدارة مختلف القضايا البيئية المعاصرة والتي تهم الجمهورية وشرق إفرقيا والدول المحيطة. وقد حظي هذا المؤتمر بتغطية إعلامية واسعة وكان هنالك ترحيب كبير بمشاركة الهيئة والدور الذي تقوم به في حماية البيئة البحرية للبحر الأحمر وخليج عدن.

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن