09/11/2014 مشاركة الهيئة في الدورة السادسة والعشرون لمجلس وزراء البيئة العرب المسؤولين عن شؤون البيئة

 عقد اجتماعات الدورة السادسة والعشرون لمجلس وزراء البيئة العرب المسؤولين عن شؤون البيئة في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية في الفترة من 9 -10 نوفمبر 2014 وقد سبقت الاجتماع اجتماعات اللجنة الفنية المشتركة للبيئة والتنمية في الوطن العربي (الجيسدار) في الفترة من 2-7 نوفمبر 2014 والذى شاركت فيه الهيئة بفعالية حيث فدم وفد الهيئة عرضا شاملا لأنشطة الهيئة في الدول الأعضاء والتعاون المشترك في اللجان الفنية لجامعة الدول العربية.
كما قام وفد الهيئة بعمل مداخلات بخصوص الاستفسارت الفنية بخصوص البيئة البحرية.وقد خلص اجتماع المجلس الوزاري والذى عقد بقصر المؤتمرات بمدينة جدة بعدد من القرارات ، وأولى المجلس اهتماما كبيراً حيال الأوضاع البيئية في فلسطين، والجولان السورية، والسودان، والصومال، وجزر القمر، وجيبوتي وليبيا .وناقش الاجتماع كذلك التقارير ومشاريع القرارات المرفوعة من اللجنة المشتركة للبيئة والتنمية في الوطن العربي )جسيدار) إلى المكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة ، والمدرجة بجدول أعماله , وكان في مقدمتها القرار المعني بالاتحاد العربي للمحميات الطبيعية ، والتعامل مع قضايا تغير المناخ والتحرك العربي في مفاوضات تغير المناخ الحاسمة في 2015م ، وجائزة مجلس الوزراء العرب المسئولين عن شؤون البيئة لعام 2014م ، وخطة العمل العربية للتعامل مع قضايا تغير المناخ والتصحر والتنمية المستدامة بالإضافة لاعتماد شعار يوم البيئة العربي لعام 2015م .
وقد ناقش الاجتماع موضوع الأحزمة الخضراء في الدول العربية والنظر في آليات تنفيذ الاستراتيجية العربية للحد من مخاطر الكوارث.وفي جانب متابعة الاتفاقيات والاجتماعات الدولية المعنية بالبيئة فقد تم الاتفاق على موقف عربي موحد بشأن التعديلات المقترحة على بروتوكول مونتريال والمعروضة على الاجتماع الخامس والعشرون للدول في باريس في مارس 2014 ، استناداً إلى أسس قانونية وفنية، حيث أن هذه المواد والمركبات لا تؤثر على طبقة الأوزون، وبالتالي ليست ضمن اختصاص بروتوكول مونتريال، وعدم توفر بدائل متاحة وغير مكلفة وقابلة للتطبيق وآمنة في الأجواء ذات الحرارة العالية، وبذلك يكون التخفيض التدريجي المقترح يحتوي على مخاطر كبيرة سيكون لها انعكاسات سلبية على الصناعة والاقتصاد ورفاهية المواطن في الوطن العربي. وقد تم في ختام الاجتماع توقيع اتفاقية للتعاون بين برنامج الأمم المتحدة للبيئة وجامعة الدول العربية لمواجهة كافة القضايا والتحديات البيئية في الوطن العربي.

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن